دروس الويبالويبالتسويق الإلكتروني

الأعمال الحرة والمستقلة: أهم مزايا العمل الحر والمستقل

رائع ومريح

في الآونه الأخيرة، ازداد الإقبال على الأعمال الحرة أو ما يسمى بـ فري لانس (Freelance). هذا لأن الأعمال الحرة تمنحك الكثير من المرونة والراحة. فهي تتيح لك إمكانية العمل لنفسك بشكل مستقل، مما يمنحك مجال أوسع لـ إكتساب فوائد عديدة ولـ تتعلم المزيد أيضاً، أكثر من ما قد تحققه في وظيفة تقليدية. في هذا المقال سنناقش فوائد وإيجابيات الأعمال الحرة و العمل المستقل.

ما هي الأعمال الحرة والعمل المستقل؟

يشير مصطلح الأعمال الحرة أو العمل المستقل  لـ الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص، أي العمل لوحدك وتقديم ما لديك من خدمات للعملاء والعمل على مشاريع عدة لشركات مختلفة في نفس الوقت. العمل المستقل والأعمال الحرة لا تقتضي تأسيس علاقات عمل لـ فترات طويلة. كما أن الأعمال الحرة غير مقتصرة على عدد معين من الوظائف وإنما هذا الخيار متوفر لمعظم الأعمال. بالإضافة إلى أن الأعمال الحرة والعمل المستقل أكثر مرونة، أي أنه لا يخضعك لبعض القيود كـ بلد الإقامة، الأمور المتعلقة بـ الفيزا أو إذن العمل وشروط أخرى التي عادة ما نواجهها أثناء البحث عن الوظائف التقليلدية.

المزيد: العمل الحر : كل ما يتوجب عليك معرفته

إيجابيات الأعمال الحرة والعمل المستقل:

  1. المرونة التى تمنحها من حيث أوقات وأماكن العمل
  2. حرية اختيار العملاء وأنواع المشاريع
  3. سهولة البداية وغير مكلف
  4. إمكانية السيطرة على حجم المهام والأعمال
  5. إمكانية الوصول لـ السوق العالمي
  6. الحصول على كل التقدير والثناء

المرونة التى تمنحها من حيث أوقات وأماكن العمل

أحد الأكثر الأمور التى تجعل الأعمال الحرة مرغوبة هي إمكانية العمل من المكان الذي تفضله وحينما تريد. لا داعي لـ الالتزام بـ ساعات العمل الاعتيادية أو إضاعة عدد من الساعات يومياً للتنقل ما بين المنزل ومكان العمل. سيكون بمقدورك الاستيقاظ صباحاً متى تريد واختيار مكان العمل الذي تريده، سواءاً مقهى أو أحد المكتبات القريبة من منزلك.

التمتع بهذا القدر من المرونة والحرية سيضيف تأثير إيجابي عليك وعلى شخصيتك، بالإضافة إلى صحتك. العمل حيث تريد وحينما تريد سيزيد من قدرتك على الإبداع والتحفيز أيضاً. لا يفضل الجميع الاستيقاظ مبكراً ومن ثم الذهاب إلى العمل ومواجهة الازدحام المروري، كل هذه الأمور تستهلك طاقتك وترهقك، والنتيجة هي تدني في جودة عملك.

ولكن العمل بشكل مستقل سيتيح لك إمكانية التحكم الكامل بـ وقتك، وقت بدأ العمل ووقت الإنتهاء من العمل، بالإضافة إلى وقت الاستراحة!

المزيد: عشر نصائح لبدأ عمل منزلي ناجح

حرية اختيار العملاء وأنواع المشاريع

ألم يسبق لك وأن عملت على أحد المشاريع ضد رغبتك؟ أو تعاملت مع أحد العملاء الذين لا تفضل التعامل معهم؟ بكل تأكيد تعرضت لمثل هذه المواقف، ولكن لن تعيش مثل هذه التجارب في عالم الأعمال الحرة والعمل المستقل. سيكون لديك الحرية المطلقة. فهذه الحرية ليست مقتصرة على أوقات وأماكن العمل، وإنما على اختيار الأعمال بحد ذاتها أيضاً. فأنت المدير، تدير، تقبل وترفض الطلبات و العروض التي تأتيك حسب رغبتك.

كما ذكرنا سابقاً، العمل المستقل أو الأعمال الحرة لا تعني بالضرورة الالتزام بفترات عمل طويلة. أثناء عملك مع أحد العملاء، قد تواجه بعض المشاكل، بما يتعلق بـ المستحقات المادية مثلاً، الرضا عن الأداء، اختلاف منهج العمل أو ببساطة شخصية العمل. هذه الأمور تحدث على الدوام. إن كنت موظفاً مستقل فسيكون بإمكانك الانسحاب من العمل بكل بساطة، بينما هذا الخيار لن يكون بهذه البساطة إن كنت موظفاً في أحد الشركات، هل ستستقيل؟

سهولة البداية وغير مكلف

الأعمال الحرة المستقلة فري لانس تصوير

بدأ الأعمال الحرة أو المستقلة ليس بالأمر المكلف، ولا يتطلب الكثير لـ تبدأ، كل ما تحتاجه للبدأ هو المهارة والخبرة. العمل المستقل يشبه إلى حد كبير ” بدأ أعمال منزلية “. ولكن في هذه النقطة لا يتشابهون، فبدأ عمل من المنزل سيتطلب ميزانية بالإضافة إلى الخبرة في عالم الأعمال، بينما العمل المستقل لا يتطلب تخصيص ميزانية، بالإضافة إلى أنه أكثر سهولة. كل ما تحتاجه هو المهارة المطلوبة لسوق العمل وحاسوبك الشخصي. بإمكانك الانضمام إلى أحد مواقع العمل المستقل كـ Freelancer ،fiverr أو Upwork لبناء سمعتك واسماً لنفسك وتأسيس بعض علاقات العمل. العمل الحر والمستقل لا يتطلب أكثر من هذا، بالإضافة إلى أنه لا يعرضك لخسارة أي شيء.

إمكانية السيطرة على حجم المهام والأعمال

أحد أهم المزايا التى ستحصل عليها من خلال العمل بشكل مستقل هي الحرية من مختلف المنظورات. كما ذكرنا سابقاً، حرية اختيار أماكن وأوقات العمل، بالإضافة إلى اختيار المشاريع والعملاء، والآن سنقدم لك منظور آخر وهو قدرتك على التحكم بعبأ العمل الذي ستستلمه.

سيكون بمقدروك اختيار حجم العمل الذي تود توليه. مما سيعطيك راحة أكثر، ضغط وتوتر أقل والنتيجة هي إبداع أكثر. ستتمكن من توفير هذا الوقت و استثماره في فعل أمر آخر، سواءاً لتعلم مهارة جديدة، ممارسة الرياضة، أو قضاء الوقت مع العائلة. إذاً سيكون لديك المزيد من الوقت وتوتر أقل مما سينتج جودة عمل وأداء أفضل. كونك مدير نفسك، ستكون أنت من يقبل ويرفض عروض العمل وفقاً لـ تفضيلاتك الشخصية وتفرغك. لن تكون ملزماً باتباع قرارات المدير وأخذ مهام أكثر من طاقتك.

إمكانية الوصول لـ السوق العالمي

كما ذكرنا سابقاً، الأعمال الحرة والمستقلة لا تعاني بعض المعوقات التى تعاني منها الوظائف التقليدية، كـ الحدود الجيوغرافية، أي أن من يعملون بـ الأعمال الحرة والمستقلة ليسوا مرتبطين بـ منطقة جيوغرافية، وإنما بوسعهم تقديم خدماتهم للعملاء من كل مكان.

هذه الميزة ستتيح لك فرصة كسب خبرة دولية، أي ستتمكن من العمل مع عملاء من مختلف دول العالم. وستتمكن من تكوين علاقات دولية وتوسيع شبكة معارفك وعلاقاتك. توظيف أشخاص من دول مختلفة وثقافات مختلفة هو أحد الخيارات المفضلة بالنسبة لـ بعض الشركات، بسبب الأفكار الجديدة والمختلفة التى سيجلبها هذا الشخص.

الحصول على كل التقدير والثناء

عند العمل مع أحد الشركات فإن معظم التقدير والثناء سيكون من نصيب اسم الشركة، لكنك أنت من يقوم ببناء سمعة الشركة. بينما الحال مختلف بالنسبة لمن يعملون بشكل حر ومستقل، فالتقدير والثناء الذي سيحصلون عليه مقابل مجهودهم سيكون من نصيبهم بالكامل. سواءاً المردود المادي أو المعنوي، كل شيء سيكون لك.

في هذا المقال، ذكرنا أهم مزايا العمل بشكل حر ومستقل. إن أردت بناء هوية لك على الإنترنت كـ Freelancer، بإمكانك بناء موقعك الخاص باستخدام أداة بناء المواقع GoDaddy Website Builder لعرض أعمالك و للتواصل معك بشكل إحترافي. العمل بشكل مستقل وحر لا يتطلب المخاطرة بأي شيء، بإمكانك البدأ فوراً!

ملكية الصورة تعود إلى: Andrew Neel via Unsplash

عـرب ويبـر | محــرك الاخبــار التقنيـة الأول في الـوطـــن العـــربي
مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0- دولي

هذا المقال منقول عن المصدر الموضَّح أدناة

Blog

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock