دروس الويبالويبالتسويق الإلكتروني

Brand Me Up: فن إدارة العلامات التجارية

هوية الشركات

قال توماس جيفرسون ، “لا شيء يمكن أن يوقف الرجل صاحب العقلية الصحيحة عن تحقيق هدفه”، هذا هو الحال مع أحمد شربية، مؤسس Brand Me Up. عندما كان أحمد في الرابعة عشرة من عمره، خسر خمسة وخمسين كيلوغراماً، وبدأ بتشكيل تكوين عقلي سليم وبينما تحسن وضعه البدني، استطاع أن يطورعقلية قوية للتغلب على أي تحديات. وطوال الثلاثة عشر عاماً الماضية، كان يقوم بإنشاء و إدارة العلامات التجارية. مروره بعملية تحول كبيرة أثناء فترة المراهقة، علمه أنه لا توجد حدود لقدراته. بعد أن وضع أحمد تلك الثقة التي اكتسبها في عمله، فهو يشعر دائماً بالإمتنان لـ وظيفته وعائلته ومشروعه:

أحاول دائمًا تحقيق توازن بين وقت العائلة والعمل والرياضة ومشروعي، Brand Me Up.

رحلة ريادة الأعمال

أحمد شريبة مؤسس Brand Me Up
أحمد شريبة مؤسس Brand Me Up

يُقر أحمد بأن أسلوب حياته الديناميكي والصارم ساعده على الحفاظ على توازن بين حياته الشخصية وعمله. يبدأ يومه في الساعة 5 صباحاً كل يوم وينتهي يومه في الساعة 8:30 مساءً.

درس الاقتصاد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم أكمل دراسته ليحصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية أيضاً. يعتقد أحمد أن دراسة الإقتصاد كانت مفيدة للغاية في حياته المهنية: “لقد أعطاني دراستي للإقتصاد أساساً قوياً؛ يمكنني بسهولة فهم الرسوم البيانية ومنحنيات العرض والطلب ونقاط التعادل ومعامل المرونة. كل هذه الأمور ساعدتني في صناعة القرار وتسعير المنتجات وتحليل التسويق “.

بدأ أحمد في التفكير في بدء مشروعه الخاص عندما بدأ أصدقاؤه ومعارفه يطلبون منه مساعدتهم في وضع استراتيجيات تسويقية لأعمالهم وإنشاء علامات تجارية. قرر تحويل هذه الهواية إلى عمل واختار اسم “Brand Me Up” لـ شركته لـ يشابه بناء و إدارة العلامات التجارية. في السنوات الأربع إلى الخمس الماضية، ساعد شريبة في إنشاء العديد من العلامات التجارية، وكان معظم عملاؤه من قطاع صناعة السلع الاستهلاكية (FMCG).

عندما تقوم بإنشاء علامة تجارية جديدة، فلن تحتاج إلى توظيف شخص ما للعمل كل يوم من 9 إلى 5. إنها عملية دقيقة تحتاج إلى إعطاءها للأشخاص المناسبين.

يأمل أحمد أن يتوسع مشروعه ليصبح مركز الابتكار للعلامات التجارية للشركات المحلية والدولية في المنطقة. حينها، عندما تريد شركة ما إنشاء علامة تجارية، القيام بإطلاق منتج جديد أو حتى إعادة إنشاء علامة تجارية؛ يمكنهم الاستعانة بخدماته كـ مصدر خارجي.

عملية إنشاء و إدارة العلامات التجارية

Brand me up موقع الصفحة الرئيسيةBrand me up موقع الصفحة الرئيسية

وفقاً لتعريف شريبة للعلامات التجارية، فـ هي منتجات رائعة لها شخصية مميزة. لذا، فإن العلامة التجارية تشبه تماماً شخصاً له خصائص معينة. فأنت كمستهلك ستريد أن تتصرف العلامات التجارية بطريقة معينة خلال مواقف معينة وتتوقع منهم أن يستمروا بهذا الشكل مع مرور الوقت. فيشرح أحمد ذلك ” العلامات التجارية تماماً مثل الأشخاص؛ فهي بحاجة إلى وجود بعض الإرشادات والسمات حتى تنمو مع مرور الوقت”. فهو يعتقد أن الكثير من العلامات التجارية تفشل لأنهم لا يملكون الفهم الأساسي لإنشاء و إدارة العلامات التجارية. ويضيف أن بناء العلامات التجارية مثل بناء مبنى. هناك بعض الأسس التي تحتاجها في البداية حتى تتمكن من بناء والحصول على علامة تجارية راسخة.

كخبير في مجال العلامات التجارية وكـ مسوق، يقول شريبة إن ِفهم معظم المستثمرين لإنشاء و إدارة العلامات التجارية يقتصر على اختيار اسم العلامة التجارية / المنتج وتصميم شعار لها وبعض التصميمات.

يوضح أحمد أن منتجاً واحداً من بين كل عشرة منتجات جديدة تظهر ينجح، وبالتالي فإن فرص إنشاء علامة تجارية ناجحة ضئيلة للغاية. يتطلب الأمر بذل الكثير من الجهد وفهم المتطلبات الأساسية لإطلاق وإدارة العلامات التجارية. العلامات التجارية هي أكثر من مجرد شعارات وأسماء المنتجات، ومهمة مالك العلامة التجارية هي بناء الشخصية المناسبة وتحديد خصائصها وإرسال الرسائل المناسبة لتمثيل الغرض من العلامة التجارية وتوضيح ذلك الغرض في نمط العلامة التجارية.

إنشاء الهوية الإلكترونية لـ Brand Me Up

عندما فكر شريبة في إنشاء موقع إلكتروني خاص بـ Brand Me Up، اعتقد أنه سيكون تحدياً لأنه لم يكن متمرس في الأمور التكنولوجية. في الماضي، كان شريبة يقوم بـ العمل مع شركات لبناء موقعه الإلكتروني، هذا الأمر كان مكلفاً واستغرق وقتاً طويلاً. لذلك، بدأ البحث عن بدائل.

موقع إدارة العلامات التجارية

لقد رأيت بعض الإعلانات حول إنشاء موقع إلكتروني خاص بك باستخدام أداة إنشاء مواقع Website Builder من GoDaddy، لذلك قرر أن يخوض تلك التجربة. وعلى الرغم من أنني لست من ذوي الخبرة التقنية، إلا أنني وجدت أن تجربة بناء وإدارة موقعي الإلكتروني باستخدام هذه الأداة أمر سلس وسهل للغاية.

منذ أن قام ببناء موقع Brandmeup.co، تمكن من أن يُظهر لعملائه بسهولةالخدمات التي يقوم بتقديمها من خلال موقعه على الإنترنت. لقد سهل الموقع عملية تقديم أعماله وما يفعله للعملاء المحتملين لأنه يرسله إليهم لعرض مجموعة من أعماله.

لقد كان شريبة عميلاً مخلصاً لـ GoDaddy منذ عام 2011. وهو يمتلك بالفعل بضعة أسماء نطاقات Domain names وعدة حسابات بريد إلكتروني احترافية Professional Emails. يثق أحمد في سمعة GoDaddy وهو أيضاً مولع بـ أدواتهم ومنتجاتهم لأنها سهلة الاستخدام وموثوقة. علاوة على ذلك، كلما واجه صعوبة أو مشكلة تقنية، يقوم فريق دعم العملاء دائماً بمساعدته. ويضيف: “عندما يتعلق الأمر بتوفير تجربة مستخدم سهلة وسلسة، أعتقد أن GoDaddy مسيطر تماماً.”

كما أنه يؤمن إيماناً راسخاً بأهمية وجود هوية رقمية للشركات. فهو يعتقد أن في العالم الرقمي الحالي الذي نعيش فيه، من الضروري أن يكون لدى الشركات مواقع إلكترونية. وعندما يشرح أهمية وجود هوية رقمية قوية لعملائه فهو يقول لهم التالي:

أنت بحاجة إلى مكتب لمقابلة عملائك، وبالمثل تحتاج إلى موقع على الإنترنت لمقابلة عملائك وتقديم أعمالك لهم في أي مكان وزمان.

دليل إدارة العلامات التجارية

يعتقد شريبة أن هناك فكرة خاطئة في مجالات التسويق والإعلان؛ فيعتقد البعض أنه حتى تنجح حملات التسويق والإعلانات تحتاج العلامات التجارية إلى التفكير في إعلانات مضحكة وفكاهية. من ناحية أخرى، يرى أحمد أن الإعلانات أو حملات التسويق الناجحة هي التي تقوم بـ توضيح ما خصائص العلامة التجارية بالفعل. فهو يوضح الأمر كالتالي:

من أجل جعل المستهلك يقتنع بعلامتك التجارية، تحتاج إلى إنشاء حملة تسويقية توضح الغرض من العلامة التجارية وتسوق مميزات العلامة التجارية.

نصيحته الأخيرة لأصحاب العلامات التجارية والمسوقين هي الحفاظ على الغرض الأساسي لـ علامتهم التجارية. يجب أن يكون لكل علامة تجارية غرض، وعلى مالكي العلامات التجارية أو مديريها أو مديريها التنفيذيين أن يظلوا مخلصين لهذا الغرض مهما كانت التكلفة. يقول أحمد “هنا يأتي دور Brand Me Up للمساعدة، من خلال مساعدة العلامات التجارية في تحديد هويتهم وبناء هذه الهوية في استراتيجية تسويقية قوية للغاية وعلامة تجارية راسخة.”

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول إنشاء وإدارة العلامات التجارية، فيمكنك الاطلاع على القائمة الشاملة لإنشاء علامة تجارية ويمكنك يمكن أيضاً الاطلاع على مدونة Brand Me Up حيث تقوم شريبة بتحليل العلامات التجارية المختلفة من منظور تسويقي.

ملكية الصورة تعود إلى: Kelly Sikkema بواسطة Unsplash.

عـرب ويبـر | محــرك الاخبــار التقنيـة الأول في الـوطـــن العـــربي
مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0- دولي

هذا المقال منقول عن المصدر الموضَّح أدناة

Domains – Blog

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock